Posted on Leave a comment

المحافظة على الحب بعد الزواج/ سلسلة أسرار نجاح العلاقة الزوجية

كيف نحافظ على الحب بعد الزواج

 مشاعر الحب ضرورية في العلاقة الزوجية من اجل حياة سعيدة ومتناغمة، ومع أن هذه المشاعر مهمة بين الزوجين، ولكن بسب متغيرات كثيرة في حياة الزوجين بعد السنوات الأولى من زواجهما، يبدأ الازواج في فقدان ألفة حبهما، فهل من طريقة لإحياء جذوة عشقهما من جديد؟

وإليكم أعزائي القراء الخطوات التالية التي ستعمل على المحافطة على الحب بعد الزواج.      

أهمية الحب

مع أن العلاقات العاطفية ليست بتلك السهولة التي يظنها البعض، ورغم صعوبتها تبقى مهمة لنجاح أي علاقة زوجية، ومن أجل المحافظة على مشاعر الحب بعد الزواج،

فعلى الزوجين العمل على ذلك معا وأن يقوم كل منهما بواجباته تجاه الاخر، من أجل استمرار رحلة زوجهما، فهناك ولحسن الحظ بعض الخطوات التي تساعدهما على إبقاء جذوة حبهما مشتعلة.

الإحترام المتبادل

الاحترام الغير المشروط هو أقوى رابط بين الأزواج، لهذا الاحترام مهم في أي علاقة كانت وخصوصا بين الزوجين، ويجب على الزوجين احترام احتياجات الأخر وتلبيتاها قدر المستطاع.

فكل العلاقات قائمة على الاحتياجات بالأخص العلاقات العاطفية، فاحترام هذه الاحتياجات وتلبيتاها قدر الإمكان، وحتى وان كنت لا تستطيع تلبيتها فيكفي أنك محترم لهذه الاحتياجات، محترم ربما لضعف الشريك لذكريات تخصه أو حساسيته لشيء ما.

هذا الاحترام يربي شيئا من المحبة الزائدة ويحافظ على الحب بينكما، ونقصد بالاحترام هنا عدم السخرية او اخذ أمور واحتياجات الطرف الاخر بعدم جدية..

الحوار والمصارحة

فكرة الحوار المتبادل بين الزوجين هي احدى أهم الأسس المهمة على الاطلاق في تقوية اواصر العلاقة الزوجية، فالحوار المستمر والجيد والمصارحة بين الزوجين يجعلهما يفهمان بعضهم البعض .

ويشبهها علماء النفس بمتعة العلاقة الحميمة بين الأزواج، وهذا ما يحتاجه الأزواج مع بعضهم، فالحوار والمصارحة تساعدان على حل أي مشاكل وخلافات في العلاقات الزوجية.

وإذا الأزواج فعلا ذلك سيبقيان على الحب والمودة بينهما، وبذلك يتفادون التراكمات التي تؤدي الى المشاحنات بينهما، وعدم المصارحة والحوار تراكم المشاكل مع الوقت مما يؤدي إلى فساد العلاقة الزوجية وإنتهاء المودة والرحمة مع الوقت، وصولا إلى الانفصال..

الأمان بين الزوجين

كل الأزواج يحتجون الى الأمان بينهم، فالزوج يريد من زوجته أن تكون أمينة على عرضه وأسراره وكذلك ماله، أما بالنسبة للزوجة فمفهوم الأمان مختلف عندها عن الزوج، فهي تريد أن تكون في حياة زوجها الأولى والأخيرة لا قبلها ولا بعدها.

 وهناك خطاء يرتكبه الأزواج في حق زوجتهم عندما يهددونهن بالزواج عليهم، حتى لو مزاحا وهذا التصرف يفقد الزوجة إحساس الأمان عندها تجاه زوجها، والأمان بالسبة لها أيضا أن ترد عنها الإهانة وتدافع عنها أمام من يسئ لها ما سيجعلها تشعر بالأمان، مما يجعل الحب يستمر بينكم

مفهوم الحب

مفهوم الحب ليس قصة أو رواية رومنسية مليء بالمغامرات وتحديات من أجل اثبات الحب

ولا فعل الأشياء الخارقة.

إنما الحب هو تلك التفاصيل الصغيرة بينكم كزوجين، تفاصيل في معاملاتكم اليومية، كأن يطبطب أحدكم على الأخر في حزنه وأن يمسح دمعه، الحب هو ذاك الصدر الذي يجعلك تشعر بالدفيء كلما ترميت إليه.

هو أن يأتيك اتصال من الحبيب من أجل سماع صوتك فقط، وهذه بعض من التفاصيل الصغيرة التي يقوم بيها كل محب لحبيبه، وإذا فهم الأزواج هذا المفهوم جيدا سيحافظان على استمرار رحلة الحببينهما طيلة حياتهما معأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.