Posted on Leave a comment

عدد العرب المقيميين في المانيا والسعوديين هم الأقل

تعتبر المانيا من الدول التى يهاجر إليها بشكل سنوي وبأعداد كثيرة، لا سيما في السنوات التى والتى رافقتها أحداث سياسية واقتصادية وظروف إجتماعية سيئة في بعض البلدان ومنها على وجه الخصوص سوريا والتى قدم منها عشرات الالاف منذ مطلع العام 2015.

وليس سوريا فحسب، ولكن هناك بلدان مثل العراق واليمن والصومال والتى عانت هذه البلدان ومازالت تعاني حتى اليوم من عدم الإستقرار السياسي والذي أدى بدوره سوء الاوضاع الإقتصادية والمعيشية، والتى جعلت الكثيريين يفكرون بالهجرة إلى دول اخرى للبحث عن مقومات حياة جديدة وآمنة.

وقد يستأل البعض عن عدد العرب او القادمين من الدول العربية المعروفة او الناطقين بالعربية والذي يعيشون في المانيا، وهنا لابد ان نفرق ان جزء كبير منهم قد أتو إلى المانيا منذ سنوات سابقة وحصلوا إلى الجنسية الالمانية وبالتالي لن يتطرق لهم في هذا المقال.

ومن سنتطرق إليهم في هذا المقال هم من لم مازالوا لم يحصلون على الجنسية الالمانية ويحملون أقامات مختلفة كلا بحسب سبب وجوده في المانيا، سواء اقامة عمل او دراسة او لجوء او غير هذا كله

ومن سنتطرق إليهم في هذا المقال هم من لم مازالوا لم يحصلون على الجنسية الالمانية ويحملون أقامات مختلفة كلا بحسب سبب وجوده في المانيا، سواء اقامة عمل او دراسة او لجوء او غير هذا كله

ويأتي في المرتبة الأولى من حيث العدد السوريين حيث يبلغ عددهم حسب إحصاءات الجهات الرسيمة في المانيا بحوالي 818 الف ويأتي في الاقل مرتبة السعوديين بحوالي اربعة الالاف وأغلبهم هنا لأغراض بحثية ودراسية

وهنا سنضع لكم قائمة الدول مع اعداد المقيميين في المانيا كل حسب دولته:
سوريا: 818 ألف
العراق: 259 ألف.
المغرب: 79 ألف.
الصومال: 47 ألف.
لبنان: 41 ألف.
تونس: 38 ألف.
مصر: 37 ألف.
الجزائر: 19 ألف.
ليبيا: 14 ألف.
الأردن: 13 ألف.
اليمن: 8 آلاف.
السودان: 7 آلاف.
السعودية: 4 آلاف.

هل أعجبك المقال

التصنيف: 1 من أصل 5.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *