fbpx

قصة حقيقة من الواقع عن طالبة أتت للدراسة في المانيا

قصتي هي قصه اي طالب ينوي القدوم الى المانيا ليحصل على فرصته الذهبيه بالحياة و لتُفتح له السبل هناك و يشق له طريق السعادة. سأروي لكم بدايه طريقي الى المانيا وما واحهت من عقبات و كيف تعرضت لنصب والاحتيال لعل و عسى يمُّر مِن هنا مَن يستفيد وياخذ العظة والعبرة.

بدأ مشواري في فلسطين وبدأت مسيرتي للحصول على قبول جامعي و قبول لغة من المانيا لكي احصل على فيزا دراسية تُمكنني من دخول تلك البلاد الخضراء . بحثت على الانترنت فوجدت اعلان مُنمق و مُزّين بأجمل الكلمات البراقه الي تُصور لكل طالب عششت بداخله فكرة ان بلادهُ صفراء ويجب الرحيل لتلك البلاد الخضراء .

ذلك الاعلان الذي استخدم كل اساليب الطاقة للجذب ، تواصلت معهم وابلغوني انني يجب ان ارسل مبلغ مايقارب ٤٠٠ يورو الى جانب شهادة الثانوية العامة و صورة عن جواز السفر ففعلت . تفاجأت من سرعة حصولي على قبول خلال ٣ ايام ولم انتبه لنا ما هو مكتوب في تلك الصفحات اذ انني حينها لم اكن اتقن اللغة الالمانيه ولم انتبه الى كلمة Kostenlos اي انه مجاني.

اقنعني بأن السفارة الالمانيه سوف تقبل هذه الاوراق و بأنني سوف احصل على الفيزا بعد حصولي على A2 من معهد غوته . ولم انتبه ايضا الى تاريخ انتهاء قبول اللغة . اذ انه بعد ٣ شهور يصبح منتهي الصلاحية. بعد انتهائي من اجرارات السفارة و حصولي على شهادة اللغة قدمت اوراقي الى الممثليه الالمانيه في منطقتي واذ بعد ايام قليلة تتصل بي الممثليه هاتفياً طالبه مني تجديد القبولات لانها منتهيه الصلاحيه وانه املك فقط ٣ ايام لتجديدها وإلا سوف يتم رفضي .

هنا طبعا بدأت رحلة الصراع والسباق مع الزمن ، تواصلت مع ذلك الشخص الذي يدّعي انه مكتب قبولات واذ انه شخص عادي يدرس هناك و طلب مني ١٠٠ يورو لتجديد قبول اللغة الذي هو اصلاً تسجيل الي و مجاني . قال لي اذا كنتِ تريدينها حاليا ارسلي لي ١٠٠ يورو وسوف ارسلها لكي بالفور . واذا كان لديكي متسع من الوقت ولم ترسلي لي المال تحتاجين الى الانتظار اسبوعين.

هنا شعرت بكميه الاستغلال الذي يتعرض له الكثير من الطلاب امثالي ، فتواصلت مع شخص اعرفه في المانيا و ربطني بشخص اخر يدرس في تلك المدينه . حينا قال لي انه تم الاحتيال علي وان الاوراق مجانيه وساعدني باخراج قبول اخر من نفس المعهد بدون مقابل .

حصلت على الفيزا و حان وقت المغادرة عند وصولي المانيا توجهت مباشرة للمعهد لكي ابدأ باجراءات تعلم اللغة واذا انني اتفاجأ بانه ليس لي اسم اصلا ولا مقعد وبأن قسط ذلك التسجيل لم يُدفع فقلت لهم بأنني ارسلت المال من ذلك الشخص ليتم تسجيلي وحجز مقعد لي قالو لا يوجد لكي خيار اخر يجب الانتظار ٣شهور اخرى و التسجيل من جديد و دفع المبلغ من جديد.

شعرت باليأس والاحباط والاستغلال إذ انني كان يجب ان لا اثق بمثل هؤلاء الاشخاص و بأنني كان يجب عليّ ان اقرا كل شيء في اي ورقة .

بقلم / نور محمد

حتماً أستفدت من هذه المعلومة المهمة، تستطيع أن تشارك بها أصدقائك من خلال إحدى أيقونات وسائل التواصل الإجتماعية المتوفرة في الأسفل

نساعدك لتوفر وقتك ومالك

خدماتنا

تأمين السيارات في المانيا

مساعدتك في توفير ارخص تأمين لسيارتك

مساعدتك في توفير ارخص وافضل عروض الأنترنت

تقديم الإستشارة في توفير الكهرباء

العمل مع امازون فليكس في المانيا

خدمة ريح بالك سبيشل تساعدك في مشاكل اللغة اللمانية

close

معلومات مجانية

اشترك و احصل على كل ما يوفر عليك مال ووقت وجهد وريح بالك !

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.