Posted on Leave a comment

خدعة العرض السنوي

خدعة العرض السنوي من Aldi Talk

بسبب ان السوق الالمانية سوق مفتوح وعليه يهتم أصحاب الخدمات والمنتجات بكسب المزيد من المال من خلال تقديم عروض بين وقت إلى أخر

بل وصل الامر إلى أن المستهلك في المانيا يخيل له أنه يعيش في عالم من العروض وأصبحت كل متطلبات حياته خاضعة للعروض

والحقيقة غير ذلك تماما لمن يعرف بالاسعار ويفهم التفاصيل

هل معنى ذلك أنه لايوجد عروض؟

لم اقصد ذلك هناك عروض بالفعل وهناك استهلاك مغلف بالعروض، وعلى سبيل المثال لا الحصر

فقد نزل هذه الفترة عرض من سوبر ماركت الالدي Aldi Talk والذي يقدم خط إتصالات مفتوح لمدة سنة وبسعر 59,99 يورو ولمرة واحدة مع باقة أنترنت 12 جيجا.

فالعرض في ظاهره فرصة كبيرة لا تفوت وهناك الكثير من الناس لاشك أنهم اقتنصوا هذه الفرصة ولاشك أنهم قد إصيبوا بخيبة الامل بعد أكتشاف الامر.

فالعرض صحيح بخصوص الأتصالات والرسائل وأنه من غير عقد ولا عقد فقط أشتري الخط وفعله وتوكل على الله

وأيضا بخصوص باقة الانترنت، غير أن الخدعة تكمن في باقة الانترنت.

فالقارئ يهيئ له ان باقة الإنترنت 12 جيجا في الشهر ولكنها في الحقيقة 12 جيجا لمدة سنة

وهنا تكون الخدعة التسويقية، فحتما اننا أصبحنا لا نستغني عن الأنترنت في حياتنا ونشاهد اليوتوب ونستخدم وسائل التواصل الإجتماعي والتى تستهلك حجم كبير من البيانات وتحتاج إلى باقة أنترنت اكثر.

وعليه فإن 12 جيجا لمدة سنة لا تكفي طفل فما بالك بمن يعيش في 2020 وفي المانيا

ماذا يحدث بعد إنتها 12 جيجا؟

حسب موقع الشركة فأنه مذكور من أن بعد أنتهاء باقة الانترنت لاتقل سرعة الانترنت، غير أن الحقيقة وحسب تصوري سيكون عكس ذلك واذا لم تقل السرعة فلم يكن هناك حاجة لتحديد الباقة ب 12 جيجا

وكان المفترض ان تكون مفتوحة على طول ودليلي على ذلك من أن بين السطور مذكور في حالة أن الباقة أنتهت ومازلت تحتاج إلى الاستمرار على نفس السرعة فتسطيع شراء واحد جيجا ب 6,99 يورو.

وهنا يكون البزنس فمن يشتري وتنتهي ال 12 جيجا فقد يأتي على ظرف معين يكون في حاجة ماسة للأنترنت فيضظر مكرها إلى شراء واحد جيجا زيادة بسعر 6,99 يورو وهذا يعتبر غالي جدا

هل هذا يعتبر نصب او إحتيال؟

الحقيقة لا
لان كل التفاصيل مذكورة في باكت شراء الخط وان كان بخط صغير، فالشركة تخلي مسؤوليتها القانونية والمستهلك حينما يشتري او يطلب ولايقراء وقد يحتاج إلا أنه يوقع فالامر راجع إليه فهو مكلف وبالغ وعاقل.

فلا يعتبر هذا نصب في المانيا على الاطلاق كما يخيل للكثير، فكونك لا تقراء ولاتفهم ما تشتري فهي مشكلتك كمستهلك.

من أجل هذا يعتبر أحد أهداف موقع ريح بالك 24 هو توضيح مايصادفنا او ما يصلنا من مشاكل الحياة اليومية في المانيا

احببت أن أنوه إلى هذا الامر حيث أن احد الاخوات المتابعة لصفحة وفر مالك ووقتك وريح بالك في الفيس بوك قد تواصلت معي عبر الماسنجر لتستفسرني عن هذا العرض.

والذي يقراء التفاصيل بالخط الصغير يعرف الخدعة التوسيقية في هذا العرض والذي يعتبر غاليا جدا حيث لو حسبنها بالشهر يصبح واحد جيجا ب خمسة يورو.

ونحن في صفحة ريح بالك24 وعلى صفحتنا في الفيسبوك والانستجرام ننزل بشكل دوري كل العروض الجيدة والتى نتحقق من كل شي فيها بحيث لا يضرك شي عزيزي المقيم العربي وعزيزتي المقيمة العربية في المانيا

وعلاوة على ذلك فقد أضفنا خدمة جديدة على موقع ريح بالك24 والتى تقدم لك مقارنه للبحث عن عروض جوالات بعقود عبر صفحة عروض جوالات وكل العروض المقدمة تعتبر حديثة جدا

ونحن بصدد تقديم خدمات أخرى والتى نحتاجها بشكل دوري مثل عمل إلغاء للعقود بشكل سهل وسريع وايضا عمل مقارنة لخطوط إتصالات بدون عقد ومع عقد وعمل مقارنة لأختيار ارخص عروض اخذ القروض والكثير من الخدمات التى نحتاجها

وبجانب هذه الخدمات استفيد من خدمات ريح بالك 24

وإذا أردت أن لا يفوتك شي من ذلك فتستطيع الإشتراك في نشرتنا البريدية ليصلك كل جديد وبكل سهولة

close

معلومات مجانية

اشترك و احصل على كل ما يوفر عليك مال ووقت وجهد وريح بالك !

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *